جلسات العلاج النفسي الجماعي (تقديم المشورة)

  • جلسات العلاج النفسي الجماعي عادة ما تتكون عندما ترتبط مجموعة صغيرة لا تزيد عن عشرة أشخاص بالإضافة لواحد أو اثنين من قادة المجموعة (عادة ما يكونوا هم الاخصائيين النفسيين المعالجين) مع بعضها البعض لتكوين شكل تقديم المشورة نفسيا و اجتماعيا.
  • عادة ما تعقد جلسات العلاج النفسي الجماعي من 1-2 مرة أسبوعيا و تتضمن التحدث و الاستماع للبعض عن المخاوف و الاهتمامات و مدى التقدم في الحالة.
  • المشتركون في جلسات العلاج النفسي الجماعي عادة ما يشعرون بحرية في التعبير عن معتقداتهم و أفكارهم و مشاعرهم بدون خوف من نقد أو انتقام من الآخرين.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعي أثبتت أنها طريقة مفيدة للغاية في العلاج النفسي مثلها مثل العلاج الفردي. بل أن جلسات العلاج الجماعي أثبتت أنها قد تكون أكثر كفاءة و تأثيرا عند مرحلة عمرية معينة للمرضى النفسيين ألا و هي مرحلة المراهقة عندما يفضل المراهق حينها تلقى النصيحة و الخبرات من أقرانه أكثر من البالغين أو الأطباء أو غيرهم.

مميزات و سمات جلسات العلاج النفسي الجماعية:

في حالة تفضيل الطبيب النفسي المعالج لجلسات العلاج النفسي الجماعي يجب الوضع في الاعتبار 10 سمات أو مميزات رائعة لهذا النوع من العلاج ألا و هي:

  • نظام هائل للدعم و والمساندة : جلسات العلاج النفسي الجماعي هي طريقة رائعة لإعطاء الدعم و المساندة و تلقى الدعم و المساندة. الأطباء المعالجون الذين يقودون جلسات العلاج النفسي الجماعي يشجعون المشاركين في جلسات العلاج النفسي الجماعي على الاعتماد على بعضهم البعض و مشاركة الأشياء التي يتصارعون معها و مساعدة بعضهم البعض في التغلب على هذه الأشياء. المشاركون في جلسات العلاج النفسي الجماعي يمكن أن يعطوا لبعضهم البعض النصائح و الخبرات بطريقة إيجابية و راقية. جلسات العلاج النفسي الجماعي تكون مفيدة و مساعدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الكآبة و العنف المنزلي و الصدمات.
  • المساعدة في التقدم للأمام : من أهم صراعات الشخص في الحياة هي التقدم للأمام بعد المعاناة من فقد لشيء أو شخص عزيز أو بعد مروره بأي نوع من أنواع الصدمات. جلسات العلاج النفسي الجماعي يمكن أن تساعد الأشخاص في التقدم للأمام لأن المشاركون في جلسات العلاج النفسي الجماعي يمكن أن يشجعوا بعضهم البعض و يقوموا الدعم و المساندة لبعضهم البعض. المشاركون في جلسات العلاج النفسي الجماعي أيضا يكونوا أكثر عرضة للتقدم للأمام عندما يعرفون أن الأشخاص الآخرين معهم في المجموعة يدعمونهم بشكل فيه مسئولية من أجل تحقيق أهدافهم.
  • تعلم مهارات اجتماعية : بعض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في المواقف الاجتماعية و المحادثات الاجتماعية. الأشخاص الذين يعانون من القلق الزائد و الاكتئاب أو بعض الاضطرابات العقلية الأخرى قد يجدون صعوبة في الظهور بسلوك و شكل اجتماعي مقبول في العديد من الأوقات. جلسات العلاج النفسي الجماعي تعلم مهارات المحادثات الاجتماعية و تساعد المرضى في الحصول على مهارات فهم و استماع مهمة. بعض الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية قد يندمجون و يتكاملون ببطء مع جلسات العلاج النفسي الجماعية بنفس مقدار تقدمهم في العلاج الفردي.
  • ذو تكلفة اقتصادية ممتازة : جلسات العلاج النفسي الجماعية هي أقل تكلفة من جلسات العلاج النفسي الفردية بشكل كبير. على الرغم من اختلاف التكلفة من مكان لآخر إلا أن معظم الذين يحتاجون لجلسات العلاج النفسي الجماعية سيكونون قادرين على دفع تكلفته.
  • علاج كاشف : العديد من الأشخاص يعرفون المزيد عن أنفسهم في جلسات العلاج النفسي الجماعية نظرا لإمكانية ظهور مواضيع أخرى عديدة مع كل وجهات النظر المختلفة للأشخاص المشاركين في الجلسة. بعض الأشياء التي قد لا تفكر في إظهارها و الحديث عنها في جلسات العلاج الفردي قد يتم اثارتها و الكشف عنها بواسطة مشارك آخر في جلسات العلاج النفسي الجماعية. جلسات العلاج النفسي الجماعي يمكن أيضا أن تساعدك في ايجاد صوتك و الكشف عن ما هي معتقداتك و وجهات نظرك و أرائك و ما هي الأهداف التي يفترض أن تكون موجودة لديك.
  • بناء علاقات اجتماعية صحية : جلسات العلاج النفسي الجماعية لا تقوم بتعليم مهارات اجتماعية جيدة فقط. لكن أيضا تساعد في إقامة صداقات جيدة و صحية و التي تميل لأن تستمر و تبقى حتى خارج جلسات العلاج. مقابلة الأشخاص الذين يمكن أن تتواصل معهم بشكل جيد و الذين قد يكونوا تعرضوا لنفس الأشياء التي تعرضت لها. ذلك يعني أنه يمكن أن تبني روابط مع أشخاص يمكن أن ترتبط بهم. الأصدقاء الذين يتم معرفتهم في جلسات العلاج النفسي الجماعية يكونوا أيضا مستمعين بشكل جيد و يبقون على الأشياء الشخصية على طبيعتها و سيقومون بتنبيهك عندما تقوم باختيار سيء أو قمت بالتصرف بشكل قد يكون مخربا أو مدمرا لتقدمك في العلاج.
  • مكان آمن : الخوف من التعبير عن الآراء و المعتقد ات الشخصية هو أمر غير صحي بالمرة لأي شخص. لكن مع ذلك نحن نعيش الآن في مجتمعات تجعل الأمر صعبا في التواصل طوال الوقت مع أشخاص قد يفكرون و يعتقدون بشكل مختلف عنك. جلسات العلاج النفسي الجماعية تضمن لكل المشاركين فيها حرية التعبير و الكلام عن تجاربهم الشخصية و الآراء و المعتقدات دو الخوف من سخرية أو انتقام أو تربص أو عدم احترام من الأعضاء الآخرين في جلسة العلاج النفسي الجماعية.
  • التعلم من الأقران : في بعض الأوقات يكون الأمر صعبا في تصديق أن المعالج يمكن أن يرتبط بما يمر به المرضى أو ما يشعرون به. عندما يكون المشاركين قادرين على الاتصال مع الآخرين الذين يمكن الارتباط بهم. من المرجح حينها أنهم سيتعلمون طرقا جديدة في التعامل مع مشاكلهم و سيكون لديهم رغبة أكبر في أخذ النصيحة. المعالجون أيضا يستفيدون لأنهم يمكن ان يقضوا وقتا أسهل في إقناع شخص ما بإستراتيجية معينة في حالة اثبات عضو أخر من المجموعة لصحتها على حالته و نجاحها معه.
  • الثقة في المعالج : جلسات العلاج النفسي الجماعية تساعد المشاركين فيها على الثقة في المعالجين لهم. عندما يكون المشارك في جلسات العلاج النفسي الجماعية قادرا على رؤية ان المعالج يعطي الأشخاص الآخرين نفس طرق العلاج و يخبر الجميع بنفس الشيء. كل ذلك يجعل المعالج أو قائد مجموعة العلاج يبدو موثوقا فيه بشكل أكبر. بعض المشاركين يقضون مدة أطول في جلسات العلاج و يكونون قادرين حينها على الادلاء بشهاداتهم عن تجاربهم مع المعالجين.
  • الاتحاد : مجرد معرفة أن هناك أشخاص آخرين في مجتمعك يعانون من نفس الاضطرابات التي تعان منها و يعانون من الحزن مثلك أو تلقوا صدمات مثلك…..إلخ. ذلك يمكن أن يكون أداة مؤثرة و فعالة للغاية في التعافي و التغلب على عقبات الحياة. معرفة أنك لست وحيدا الذي تعاني من هذه المشاكل و الاضطرابات و أنك جزء من مجموعة يمكن أن يكون أمرا مفيدا للغاية في العلاج بالنسبة للعديد من الحالات المرضية.

عيوب جلسات العلاج النفسي الجماعية:

  • جلسات العلاج النفسي الجماعية يمكن أن تكون تحديا صعبا من حيث الانفتاح على الآخرين نظرا لصعوبته على الكثير من الحالات المرضية بتلك الاضطرابات العقلية و النفسية. معظم المرضى لا يعرفون و لم ينشئون بعد أو يثقون في علاقاتهم بالأعضاء الآخرين في جلسات العلاج النفسي الجماعية.
  • بالنسبة لبعض المرضى ذلك قد يجعل الانفتاح و التعرض أمرا أسهل لكن بالنسبة للبعض الآخر يمكن أن يجعله أكثر صعوبة.
  • هناك أيضا احتمالية و فرصة للصدام بين أعضاء جلسات العلاج النفسي الجماعية و عدم الاتفاق بينهم.
  • في بعض الأوقات قد لا نشعر بالراحة في الحديث مع أشخاص تختلف شخصياتهم بشكل كبير عن شخصياتنا و ذلك قد يكون خطيرا جدا على نجاح العلاج.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية عادة ما لا ينصح بها للأشخاص الذين يعانون من الرهاب أو الخوف الاجتماعي بشكل شديد و مركز.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية أيضا لا ينصح بها دائما للمرضى الذين يظهرون ميولا واضحة و ظاهرة للعنف أو ليس لديهم تفهم حقيقى لمعني العلاقات ما بين الأشخاص.

الفرق بين جلسات العلاج النفسي الفردية و جلسات العلاج النفسي الجماعية:

  • بالنسبة لبعض الأشخاص قد يشعرون بالراحة بشكل أكبر في جلسات العلاج النفسي الفردية. في الكثير من الأوقات يكون الكلام عن شيء ماء أسهل عندما تكون جلسة العلاج خاصة و فردية وجها لوجه مع المعالج في مكتبه.
  • جلسات العلاج النفسي الفردية تكون أيضا مفيدة عندما يكون لدى الحالة الكثير من الكلام الذي يرغب في إخراجه حيث قد لا يستطيع المريض في جلسة علاج نفسي جماعية مدتها ساعة كاملة إلا أن يتحدث ببضعة دقائق قليلة.
  • المعالجون يكونون أيضا أكثر تركيزا مع احتياجاتك و مقدار التقدم في حالتك أثناء جلسات العلاج النفسي الفردية و يكونون قادرين على اعطاء نصائح ملائمة بشكل شخصي أكبر من ما يمكنه تقديمه في جلسات العلاج النفسي الجماعية.
  • بعض المرضى قد يأخذون قرار العلاج بالطريقتين معا جلسات العلاج النفسي الفردية و جلسات العلاج النفسي الجماعية. حيث تعد جلسات العلاج النفسي الفردية طريقة آمنة للحديث بشكل شخصي و خاص عن ما حدث في جلسات العلاج النفسي الجماعية.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية تساعد الأشخاص الذين لديهم قابلية للإصلاح بينما جلسات العلاج النفسي الفردية يمكن ان تساعد في الفرز و التصنيف من خلال تنظيم و ترتيب المشاعر و الأحاسيس.

أنواع جلسات العلاج النفسي الجماعية:

جلسات العلاج النفسي الجماعية لا تتضمن دائما الجلوس في دائرة و الحديث عن المشاعر و الأحاسيس. لكنها تشمل ذلك في بعض الأوقات. جلسات العلاج النفسي الجماعية تختلف من مكان لآخر و العديد من أماكن العلاج سوف تقوم بتقديم أكثر من نوع من أنواع جلسات العلاج النفسي الجماعية. من أمثلة أنواع جلسات العلاج النفسي الجماعية:

  • ورش عمل لتعليم و بناء مهارات معينة.
  • العلاج التعبيري أو الابداعي مثل الرسم و الكتابة و الرقص.
  • جلسات اليوجا و التأمل.
  • الخروج بشكل جماعي.

جلسات العلاج النفسي الجماعية تكون مفيدة خاصة بالنسبة للمراهقين نظرا لتقبلهم للنصيحة من أقرانهم أكثر من أي جهة رسمية أخرى. جلسات العلاج النفسي الجماعية تكون مفيدة أيضا للأشخاص الذين يعانون من :

  • اضطرابات القلق الزائد و المفرط بشكل مرضي.
  • اضطرابات الاكتئاب.
  • المشاكل في العلاقات الشخصية مع الآخرين او العلاقات الزوجية.
  • الحزن الشديد و الكآبة.
  • فقدان شخص أو شيء عزيز.
  • الصدمات بأنواعها المختلفة.
  • مشاكل في تقدير و احترام الذات.
  • مشاكل و اضطرابات في تناول الطعام.
  • مشاكل أو نقص في المهارات الاجتماعية.

لا توجد هناك أية مخاطر لجلسات العلاج النفسي الجماعية. أمر واحد يجب على المريض معرفته هو أنه ليس مضطرا أو مجبرا على جلسات العلاج النفسي الجماعية. قد يقترح المعالج النفسي أسلوب جلسات العلاج النفسي الجماعية. لكن القرار النهائي في القبول أو الرفض لجلسات العلاج النفسي الجماعية هو المريض نفسه.

جلسات العلاج النفسي الجماعية المفتوحة و المغلقة:

  • بعض أشكال جلسات العلاج النفسي الجماعية تكون مفتوحة بمعنى أنه يستطيع أى فرد في المجتمع حضورها أو الذهاب منها. بعض أنواع المواضيع التي قد يعقد لها جلسات علاج نفسي جماعية مفتوحة مثل إدمان المشروبات الكحولية و إدمان المخدرات و أمهات ضد القيادة تحت تأثير الكحوليات و بعض المجموعات الآخرى التى تسمح بمناقشات مفتوحة و امكانية حضور و ذهاب الأشخاص كما يريدون. قد تظهر وجوه جديدة كل مرة في هذه النوعية من جلسات العلاج النفسي الجماعية.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية المغلقة تكزن محدودة و مقصورة على المجموعة الأصلية و هم المجموعة الوحيدة التي يكون مسموحا لها حضور جلسات العلاج. عادة ما لا يتم إضافة أي أعضاء جدد الى المجموعة و عندما تكون هناك رغبة في ذلك يتم تشكيل مجموعة جديدة. ذلك يكون من أجل بناء الروابط و الثقة في العلاقات.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية المغلقة غالبا ما يتم قيادتها بواسطة المعالج أو الطبيب النفسي.
  • جلسات العلاج النفسي الجماعية المفتوحة عادة ما تكون القيادة فيها لمريض متعاف من المشكلة الخاصة بها.